Ελληνικά|English
شعار جمهورية قبرصسفارة جمهورية قبرص بالقاهرةوزارة الخارجي

أعلى الصفحة | أسئلة يتكرر طرحها | خــريــطـــة الـمـوقع | مــــواقـــع ربط مقترحة | أتــصـــل بـــنــــا
الــبـــحــــث:  
الــبـــحــــث
البــحــث المتقدم            

معلومات عــن قبـــرص


Ελληνικά English
طباعةطباعة


معلومات عــن قب




اسم الدولة:
Kypriaki Demokratia
(باليوناني)، Kibris Cumhuriyeti (بالتركي)، (جمهورية قبرص).


يوم الاستقلاق:

1 أكتوبر 1960


العلم القبرصي:

تم تعريف العلم القبرصي في عام 1960 بعد الاستقلال.


الموقع:

تعتبر قبرص ثالث أكبر جزيرة في البحر المتوسط بعد صقلية و سردينيا وتبلغ مساحتها 9.251 كيلومتر مربع منها 1.733 مغطاه بالغابات حيث يبلغ طول الغابات 240 كيلومتر من الشرق إلى الغرب و عرضها يبلغ 100 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب.

وتقع قبرص في نهاية الجزء الجنوبي الغربي للبحر المتوسط و تبعد حوالي 380 كيلومتر عن شمال مصر و 105 كيلومتر عن غرب سوريا و 75 كيلومتر عن جنوب تركيا. و الأراضي اليونانية الرئيسية حوالي 800 كيلومتر إلى الغرب. وتعتبر أقرب الجزر اليونانية هي رودس و كارباثوس، 380 كيلومتر إلى الغرب. خط العرض القبرصي هو 34 33 – 35 34 شمالاً و خط الطول هو 32 16 – 34 37 شرقاً.


المناخ:


مناخ قبرص هو مناخ قوي للبحر المتوسط و تحفى بفصول كاملة و باختلاف كبير في درجات الحرارة في الفصول و أيضاً فيما يتعلق بالأمطار و الجو بشكل عام. يكون الجو حاراً و جافاً في الصيف من منتصف شهر مايو وحتى منتصف شهر سبتمبر و يكون ماطراً و متقلباً من بداية نوفمبر وحتى منتصف مارس و يفصل بينهما فصلان قصيران هما الربيع و الخريف.

وفي فصل الصيف تكون الجزيرة تحت تأثير المرتفعات الجوية القادمة من القارة العظمى و التي تستقر فوق أواسط آسيا. و هو يعتبر فصل ذا حرارة مرتفعة و تقريباً سماء خالية من السحب.

وتكون قبرص في الشتاء عرضة إلى منخفضات متعاقبة قليلة و التي تعبر البحر المتوسط من الغرب إلى الشرق بين منطقتي إيروسيا و الحزام الأفريقي. و تتسبب هذه المنخفضات في اضطرابات جوية مما تؤدي إلى هطول معظم أمطار السنة في هذا الفصل حيث يصل معدل هطول الأمطار في قبرص من شهر ديسمبر و حتى فبراير حوالي 60% من معدل هطول الأمطار على الجزيرة ككل وهو 500 مل متر.


النباتات و الحيوانات:


تغطي الغابات ما مساحته سبعة عشر بالمائة من مساحة الجزيرة. وتشمل النباتات الطبيعية غابات خضراء و أشجار و نباتات و أزهار. و الحيوانات تشمل حوالي 1.800 نوع و أنواع من الحيوانات قليلة و متنوعة. ويعتبر 140 منها أو 7% حيوانات مستوطنة.

وهناك حوالي 365 نوع من الطيور و لكن يوجد فقط 115 نوع في الجزيرة. ونوعان منها و خمسة أنواع فرعية أعتبرت ضمن المجموعات المستوطنة.

و من بين الحيوانات، حيوان الموفلون (ماعز الجبل) وهو يسحق الذكر بما أنه لا يوجد في أي مكان سوى في قبرص.


المدن و السكان:

يبلغ عدد سكان قبرص حوالي 793.100 منهم 80.7% قبارصة يونان (ويشمل الأرمن و المارون و اللاتين)، و 87.600% (11.0%) هم قبارصة اتراك، و 66.000 (8.3%) هم مقيمون أجانب في قبرص. و الكثافة السكانية هي 86 شخص في الكيلومتر المربع.

و النسمة السكانية لا تشمل ما يزيد على 115.000 تركي يقيمون بشكل غير شرعي في القسم المحتل من قبل تركيا في الجانب القبرصي.

و من ضمن رقم القبارصة اليونان هناك حوالي 9.000 ماروني و أرميني ولاتيني و الذين خيروا عند إعلان الدستور في عام 1960 للانضمام إلى أحد المجتمعين فاختاروا الانضمام إلى المجتمع القبرصي اليوناني.

وتستخدم اللغة اليونانية في مجتمع القبارصة اليونان و يخضع المجتمع تحت الكنيسة المسيحية الأرثوذكسية اليونانية. و اللغة في المجتمع القبرصي التركي هي التركية و الديانة هي الأسلام. فيما ديانات الأقليات الأرمنية و المارونية واللاتينية تخضع مفقاً لدستور عام 1960 للمجتمع اليوناني.

عاصمة الجزيرة هي نيقوسيا وبنسمة سكانية تصل إلى 206.200 (نهاية 2001) في القسم المسيطر عليه من جانب الجمهورية القبرصية. وهي تقع تقريباً في منتصف الجزيرة و هي مركز الحكومة كما وتعتبر مركزاً للتجارة. و تسبب الاجتياح التركي و الاحتلال في عام 1974 لما نسبته 36% قد قسم المدينة حرفياً إلى قسمين. و بعد سقوط حائط برلين، تبقى نيقوسيا العاصمة الوحيدة المقسمة عسكرياً في أوروبا.

وتعتبر ثاني أكبر مدينة هي ليماسول في الجنوب، و التي يقطن بها حوالي 161.200 (نهية 2001). و هي تعتبر مرفأ قبرص التجاري الرئيسي كما وتعتبر مقصد سياحي هام. بينما لارنكا والتي تقع في الجنوب الشرقي من الجزيرة يقطن بها حوالي 72.000 (نهاية 2001) و هي تعتبر المرفأ التجاري الثاني في الجزيرة و مقصد سياحي هام أيضاً. بافوس تقع في الجنوب الغربي و يقطن بها حوالي 47.300 (نهاية 2001) وهي تعتبر منتجع سياحي سريع النمو و هي تأوي المطار الثاني في الجزيرة و مكان جذاب لصيد السمك.

وفي المنطقة المحتلة التركية، تحولت مدينة أماكوستا (فاماجوستا) والتي كانت قبل عام 1974 مأوى الصناعة السياحية، تحولت إلى مدينة أشباح و تصحرت منذ اعام 1974 و التي هجرها ساكنيها هرباً من القوات التركية. و تعتبر مدينة كيرينيا منتجع سياحي هام آخر على الساحل الشمالي. ومدينة مارفو و التي تقع في منطقة الزراعة الهامة في ميزاوريا و التي يسكن بهما الآن تقريباً القبارصة الأتراك و المستوطنون الأتراك بما أن القبارصة اليةنان أرغموا في عام 1974 على إخلاء بيوتهم و ممتلكاتهم و الانتقال إلى القسم الجنوبي تحت تهديد السلاح و مدفعية الجيش التركي (للمعلومات عن أسئلة حول قبرص الرجاء زيارة القسم المتخصص من هذا الموقع) .

لزيارة موقع اتحاد البلديات الرجاء اضغط هنا.


النظام السياسي:


قبرص هي جمهورية ولديها نظام رئاسي حكومي. وتحت دستور عام 1960 القوة التنفيذية هي بيد رئيس الجمهورية، ويمارس الرئيس المنتخب لمدة 5 سنوات صلاحيات القوة التنفيذية من خلال مجلس الوزراء و ممثلي الحكومة المعينيين من قبله. و كل وزير هو رئيس وزارته و يمارس قواه التنفيذية في كل الأمور في الوزارة. (للمعلومات الاضافية يمكنكم الحصول عليها من
صفحة الحكومة).


المسئولون المستقلون و الهيئات:


هناك عدد من المسؤولين و الهيئات المستقلة و لا يخضعون لتشريعات الوزارة. و المسؤولين المستقلين للجمهورية تحت الدستور هم المدعي العام و المدقق العام. والذين لديهما مكتب أدعاء و مكتب تدقيق. و حاكم البنك المركزي القبرصي. ولدى المحقق في الشكاوى ضد موظفي الدولة مكتب خاص به أيضاً و الذي تشكل منصبه مؤخراً في عام 1991. و الهيئات ذات الاستقلالية تشمل هيئة الخدمات العامة و هيئة خدمات التعليم و مجلس التخطيط.


البنك المركزي القبرصي:


تأسس البنك المركزي في عام 1963. ووظيفته هي وضع وتطبيق المراقبة و سياسة الأقراض. كما ويدير تبادل العملات الأجنبية من المدخرات في الجمهورية كما ويشرف على البنوك ويعمل كبنك و عميل مالي للحكومة.


الديانات:


إن حرية الأديان محمية في الدستور القبرصي. المادة 18 تنص على " لكل شخص الحق في حرية الفكر و الوعي و الديانة " و أن " جميع الأديان متساوية أمام القانون ". وأيضاً المادة رقم 28 تنص على أنه لا يمكن التمييز ضد شخص ما بسبب ديانته.

إن غالبية السكان في قبرص (84.1%) هم قبراصة يونان و مسيحيون أورثوذوكس. و القبارصة الأتراك و الذين يشكلون حوالي 11.7% من نسبة السكان هم مسلمون سنة. أما الأرمن و المارونيين و اللاتينيين فيشكلون 1% من نسبة السكان بينما هناك ما نسبته 3.2% من الأجانب .


الاقتصاد:


خلال فترة ما بعد الاستقلاق، كان لدى قبرص سجل ناجح من الأداء الاقتصادي و الذي انعكس في النمو المضطرد و تشغيل السكان الكامل و الاستقرار الداخلي و الخارجي. و الاقتصاد في طور التطوير الذي توارثته قبرص من الحكم الاستعماري في 1960 و الذي تحول اليوم إلى اقتصاد حديث مع خدمات شاملة و بأقسام صناعية و زراعية و ببنية تحتية متطورة للمجتمع .

وتصنف قبرص على أنها من الدول ذات الدخل المرتفع مع دخل الفرد السنوي الذي يقدر بحوالي 9.477 جنيه قبرصي في 2004 (حوالي 20.000 دولار أمريكي). والأداء الاقتصادي القبرصي يعتبر أفضل من بين العديد من اقتصادات دول الاتحاد الأوروبي. و تحتل قبرص المركز 16 من معدل دخل الفرد في العالم. و النمو في الاقتصاد كان 3.8% بينما كان التضخم حوالي 2.9% و كانت البطالة عند 3.4% خلال الفترة.

وهذه الانجازات المدهشة تصبح أكثر دهشة عندما نتذكر حالة الاقتصاد التي تسببه الاجتياح التركي في عام 1974 و استمراره لاحتلات القسم الشمالي من الجزيرة. و قد تسبب الاجتياح بخراب كبير للاقتصاد القبرصي تحديداً في قطاع الزراعة و السياحة و المناجم و خسارة ما يقارب 70% من الموارد الطبيعية في الجزيرة. و خسر قطاع السياحة حوالي 65% من الفنادق بينما فقد قطاع الصناعة حوالي 46% من قدرته و فقد قطاع المناجم حوالي 56% من انتاجيته. كما وكان لخسارة مرفأ فامغوستا و الذي يشغل حوالي 83% من البضائع العامة و إغلاق مطار نيقوسيا الدولي في منطقة الحواجز يعتبران ضربتان أخريان للاقتصاد.

إن نجاح قبرص في النهج الاقتصادي يرد إلى النظام الاقتصادي الذي يتبعه السوق و متابعة سياسات اقتصادية سليمة من قبل الحكومة ويضاف إلى هذا وجود شراكة قائمة من قبل القوى العاملة المرنة و النشطة و المتعلمة. وفوق كل ذلك، استفاد الاقتصاد من التعاون القريب بين كل من القطاع الخاص و الشركاء من المجتمع.

وخلال العقد الماضي، قامت قبرص بتوطيد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي و الذي يعتبر أكبر شريك اقتصادي لها. وفي الأول من مايو سنة 2004 أصبحت قبرص عضو كامل في الاتحاد الأوروبي. و استفادت قبرص بذلك من الفوائد الاقتصادية للاتحاد الأوروبي و التي تعتبر ككل كبيرة للغاية.
وسمح للبضائع القبرصية الدخول إلى سوق واحد ضخم و الذي يتكون من أكثر الدول تقدماً في أوروبا. و كان لمشاركة قبرص في سوق الاتحاد الداخلي على المدى البعيد ، توجيه البضائع بشكل أفضل من خلال النشاطات التي تمتلكها قبرص و الفوائد المتعددة. وسيكون لهذا فوائد وعوائد إيجابية على التوظيف.

(للمزيد من المعلومات عن الاقتصاد يمكنك زيارة الصفحة الرئيسية
لوزارة المالية ) .


الرعاية الصحية والاجتماعية:


تقدم الرعاية الطبية مجاناً في المستشفيات الحكومية و في المراكز الصحية لذوي الدخل المحدود، و العاملين الاجتماعيين و اللاجئين. و هناك أيضاً عيادات خاصة و عدد كبير من المراكز و التي تقدم عدد كبير من الخدمات الصحية. و كان معدل المرضى لكل طبيب هو 381:1 في عام 2001.

ويغطي التأمين الصحي الشامل جميع العاملين و أبنائهم و زوجاتهم. كما ويغطي الفوائد من هذا البرنامج خطط التقاعد و عدم التوظيف و المرض و الولادة و الأرامل و إصابات العمل و العجزة و الوفاة.

كما ويوجد أيضاً خدمات متعددة من الخدمات الرعاية الاجتماعية من قبل الحكومة و تشمل مراكز رعاية الأطفال و مراكز رعاية العجزة و مراكز لذوي الاحتياجات الخاصة و منازل مجانية للاجئين و مساكن مخفضة الأيجار للعائلات ذات الدخل المتدني و مساعدات مالية للمنظمات الاجتماعية.


التعليم:


التعليم إلزامي لغاية عمر 15 . و يكون التعليم الأبتدائي و المتوسط مجاني. ولدى قبرص جامعة واحدة و 30 كلية ومؤسسة تعليمية تقدم استمرارية التعليم.

ويحتل خريجوا قبرص مرتبة عالية في نوعية التعليم بحوالي 63% من المرحلة الثانوية في عام 2001 ليكملوا تعليمهم. و يكمل نصف عدد الطلاب دراستهم في الخارج. وتحديداً في اليونان (55%) وفي اللملكة المتحدة (22%) و في الولايات المتحدة (13%). و في 2000/2001 درس 55% من الطلاب في الخارج و سجل حوالي 58% منهم في درجة التعليم الثالث كانوا نساء.


الإعلام:


يحمي الدستور وقوانين الصحافة و الراديو و التلفزيون حرية التعبير عن الرأي وتعدد الصحف.

وحالياً هناك:

· يتم توزيع 7 صحف يومية و عدد كبير من الصحف الأسبوعية و الموسمية.
· 7 محطات تلفزيونية للجزيرة و 6 محطات تلفزيونية محلية.
· 10 محطات إذاعية للجزيرة و 38 محطة إذاعية
· وكالة أنباء واحدة (وكالة قبرص للأنباء – CAN)


مناطق قواعد السيطرة البريطانية:


تغطي القواعد العسكرة البريطانية حوالي 3% من أراضي الدولة في كل من أكروتيري/أبسكوبي و ديكيليا.

وقد بقيت القواعد تحت السيطرة البريطانية منذ العام 1960 اتفاقية النشئة بين كل من بريطانيا و اليونان و تركيا و جمهورية قبرص.


العلاقات الدولية:


قبرص عضوه في العديد من المنظمات العالمية و التي تشمل:

· الأمم المتحدة (UN) (1960) و منظماتها المتخصصة.
· المجلس الأوروبي (CoE) (1961).
· الكومونويلث (1961).
· منظمة الأمن و التعاون في أوروبا (OSCE) (1975).
· حركة عدم الانحياز (NAM) (1960).
· منظمة التجارة الدولية (WTO) (1955).
· الاتحاد الأوروبي (2004).


إحصاءات هامة:


· معدل المواليد 11.1 لكل ألف
· معدل الوفيات 7.3 لكل ألف
· معدل النمو 1.2%
· معدل توقع الحياة (ذكور) 76.1 (2001)
· معدل توقع الحياة (إناث) 81.0 (2001)


التاريخ:


وفقاً للأدلة علم الآثار، يرجع تاريخ قبرص إلى حوالي 11,000 عام إلى القرن التاسع قبل الميلاد (العصر النيوليثي أو العصر الحجري).

وحصلت الجزيرة على شخصيتها اليونانية بعد أن احتلت من قبل الميكان و الآشيان و المصريين و الفرس في القرون 8 – 4 قبل الميلاد. و أصبحت جزءاً من الأمبراطورية الرومانية ما بين العامين 30 قبل الميلاد و 330 بعد الميلاد.

وبالرغم من ذلك، فقد حافظت على هويتها اليونانية كونها دولة هيلينيسية من ضمن البتوليمس (310-30 قبل الميلاد) و العالم المتحدث باللغة اليونانية البيزنطيين (330-1191 بعد الميلاد) فقد تم تدعيم التنوع اعرقي بها. و قد امتدت اللغة والثقافة اليونانية عبر القرون بالرغم من أن قبرص كانت تحت الاحتلال المتتالية من بينهم الفرانكيين (لوسيجنانس) (1192 – 1489) والفينيقيين (1489 – 1571) و العثمانيين (1517 – 1878) و البريطانيين (1878- 1960).

وقام القبارصة اليونان بمقاومة الاحتلال البريطاني في الفترة من 1955 لإلى 1959 و في عام 1960 حصلت قبرص على استقلالها. و كانت اليونان و تركيا و بريطانيا ضمن اتفاقية زيورخ لندن ليحموا سيادة قبرص وفقاً لمنطقتي سيادة .

ووفقاً للدستور عام 1960، ستقسم السلطة بين كل من اليونان و القبارصة الأتراك بمعدل 7:3 بينما أعطي القبارصة الأتراك حق التصويت و الذين يشكلون 18%.

وكانت العلاقة بين كل من المجتمعين سلمية لعدة قرون و هادئة. و لكن خلاف على الأهداف نشأ بعد الاستقلال و تسبب بمواجهات محدودة في عام 1963 وفي عام 1964 و 1967 و الانسحاب في ديسمبر 1963 من قبل القبارصة الأتراك من الإدارة و التشريع.







أعلى الصفحة

© 2006 - 2016 جمهورية قبرص, وزارة الخارجية,
سفارة جمهورية قبرص بالقاهرة
الصفحة الرئيسية | جمهورية قبرص | تــنـــويــــه | المسؤول عن الموقع